الارشيف / منوع

عاجل.. "محمد أشتية" يضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس

نشكركم على اهتمامكم بقراءة الخبر حول عاجل.. "محمد أشتية" يضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس دعونا الآن نلقي نظرة على التفاصيل الكاملة.

من اليمن - عدنان سالم - عاجل.. "محمد أشتية" يضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس

اخبار من اليمن قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، إنه وضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس.

وأضاف أن السلطة ستظل تناضل لمواجهة ممارسات الاحتلال حتى إقامة الدولة الفلسطينية، مؤكدًا أن قطاع غزة يتعرض لإبادة جماعية.

 

وأشار إلى أنه تقدم باستقالته خطيًا على ضوء المستجدات الراهنة، مؤكدًا أن الاحتلال تنصل من كل الاتفاقات الموقعة معه.

 

وتابع قوله "هناك جهود لتحويل السلطة إلى أداة إدارية ونحن لن نقبل بذلك".

 

وكانت مصادر مقربة من رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد أشتية كشفت في وقت سابق حقيقة التقارير التي تتحدث عن تقديمه استقالته إلى الرئيس محمود عباس؛ مؤكدة أنه لا أساس لها من الصحة.

 

ووفقا لصحيفة "الشرق"، قال مصدر إن "رئيس الوزراء أبلغ الرئيس أبو مازن قبل أسبوعين أن يعتبر استقالة حكومته في جيب الرئيس حال كانت هناك نوايا لتشكيل حكومة جديدة".

 

وأكد المصدر أنه "لم يتم تقديم الاستقالة بشكل فعلي حتى الآن".

 

وتابع قائلا: "نعتقد أن الرئيس سيطلب من الحكومة تقديم الاستقالة عقب جلسات موسكو المقررة في نهاية هذا الشهر".

 

وأضاف المصدر الفلسطيني أن "اشتية أبلغ الوزراء الممثلين للفصائل في حكومته بأنه وضع الحكومة تحت تصرف الرئيس، وأنه فور طلب الرئيس تقديم الحكومة استقالتها ستكون على مكتبه في نفس اليوم".

 

انضموا لقناة متن الإخبارية علي تيليجرام وتابعوا اهم الاخبار في الوقت المناسب.. اضغط هنا https://t.me/matnnews1

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي متن نيوز
عاجل.. "محمد أشتية" يضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر عاجل.. "محمد أشتية" يضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس، من مصدره الاساسي موقع متن نيوز.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى عاجل.. "محمد أشتية" يضع استقالة الحكومة الفلسطينية تحت تصرف الرئيس محمود عباس.

قد تقرأ أيضا