منوع

موعد أداء صلاة التهجد

نشكركم على اهتمامكم بقراءة الخبر حول موعد أداء صلاة التهجد دعونا الآن نلقي نظرة على التفاصيل الكاملة.

من اليمن - عدنان سالم - موعد أداء صلاة التهجد

اخبار من اليمن صلاة التهجد.. أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على أن صلاة التهجد سُنّة مؤكدة عن سيدنا رسول الله ﷺ، حيث ورد عنه ﷺ أنه قال: «أَحَبُّ الصَّلَاةِ إِلَى الله صَلَاةُ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَأَحَبُّ الصِّيَامِ إِلَى الله صِيَامُ دَاوُدَ، وَكَانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ، وَيَقُومُ ثُلُثَهُ، وَيَنَامُ سُدُسَهُ، وَيَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا». [متفق عليه]


وتُعد صلاة التهجد صلاة تطوعية يبدأ وقتها من بعد صلاة العشاء والتراويح ويستمر إلى آخر الليل، مع التأكيد على أن أفضل وقت لأداءها هو ثلث الليل الآخِر، أو ما قارب الفجر، فهو وقت السحر والخشوع وتجلِّي الفيوضات الربانية على القائمين والمستغفرين والذاكرين.


وتتميز صلاة التهجد عن غيرها من صلاة قيام الليل أنها تكون بعد نوم المسلم نومةً يسيرة، يقوم بعدها للتهجد في منتصف الليل، فيصلي ركعتين خفيفتين، ثم يصلي بعد ذلك ما شاء من الركعات، ركعتين ركعتين، ويوتر في آخرها.

 

عن عَبْدِ الله بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ ﷺ: «صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا أَرَدْتَ أَنْ تَنْصَرِفَ فَارْكَعْ رَكْعَةً تُوتِرُ لَكَ مَا صَلَّيْتَ». [متفق عليه]

 

وتُعد صلاة التهجد من العبادات التي لها فضل عظيم عند الله تعالى، فهي تُقرّب العبد من الله ﷻ، وتُكفّر عن الذنوب، وتُطهر النفس، وتُنير القلب، وتُدفع بها البلاء، وتُيسّر أمور الدنيا والآخرة.

 

ويُنصح المسلمون بالحرص على أداء صلاة التهجد، ولو بِرَكعتين خفيفتين، لما لها من فضل عظيم وبركة عظيمة على حياة المسلم.

 

ما هو موعد أداء صلاة التهجد؟


يقوم المسلم بأداء صلاة التهجد بعد الانتهاء من صلاة العشاء، ويستمر وقتها إلى آخر الليل، إلا أن أفضل وقت لصلاة التهجد هو الثلث الأخير من الليل، حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: «من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة، وذلك أفضل»، فيدل هذا الحديث على أن أفضل صلاة الليل هي ما كانت في آخر الليل، مع جواز التهجد أول الليل لمن خشي أن ينام فيفوته فضلها.

 

وقال النبي صلى الله عليه وسلم أيضا: «ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة، حين يبقى ثلث الليل الآخر إلى السماء الدنيا، فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يستغفرني فأغفر له؟ من يسألني فأعطيه؟».


كما أن صلاة التهجد هي نفسها صلاة قيام الليل، لكنها تختلف عن صلاة القيام في أنها تكون بعد أن ينام المصلي نومة يسيرة، ثم يقوم للتهجد في منتصف الليل كما هو مستحب، فيصلي ركعتين خفيفتين، ثم يصلي بعد ذلك ما شاء من ركعات، ويستحب أن تكون صلاته ركعتين ركعتين، استنادا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: «صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى...»، ويبين هذا الحديث أن الأفضل أن يسلم المصلي بعد كل ركعتين.

 

وبعد الانتهاء من عدد الركعات، على المصلي أن يوتر بركعة واحدة، كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، أو بثلاث ركعات فهذا كله جائز ولا شيء فيه، وجاء في حديث عَبْدِ الله بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا أَرَدْتَ أَنْ تَنْصَرِفَ فَارْكَعْ رَكْعَةً تُوتِرُ لَكَ مَا صَلَّيْتَ»، وقَالَ الْقَاسِمُ: «وَرَأَيْنَا أُنَاسًا مُنْذُ أَدْرَكْنَا يُوتِرُونَ بِثَلَاثٍ، وَإِنَّ كُلًّا لَوَاسِعٌ أَرْجُو أَنْ لَا يَكُونَ بِشَيْءٍ مِنْهُ بَأْسٌ».

 

انضموا لقناة متن الإخبارية علي تيليجرام وتابعوا اهم الاخبار في الوقت المناسب.. اضغط هنا https://t.me/matnnews1

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي متن نيوز
موعد أداء صلاة التهجد ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر موعد أداء صلاة التهجد، من مصدره الاساسي موقع متن نيوز.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى موعد أداء صلاة التهجد.

قد تقرأ أيضا