الدهون الموجودة تحت الجلد وفى الأحشاء تساعد المرأة المصابة بسرطان الكلى البقاء على قيد الحياة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن ذكرت دراسة أجراها الباحثون تحت إشراف البروفسور الفرنسى جوزيف ايبوليتو أستاذ الأشعة فى "معهد الإشاعات" و"مدرسة الطب العليا" فى فرنسا أن توزيع الدهون فى جسم المرأة المصابة بسرطان الكلى سواء كانت هذه الدهون تحت الجلد أو فى الأحشاء، تعطيها فرصة للبقاء على الحياة بعد الخضوع للعلاج، أكثر من الرجل . 

وعقدت الدراسة مقارنة بين صور الأشعة لحوالى 145 رجلا و77 سيدة مصابة بسرطان الكلى، وقاموا بحساب نسبة الدهون تحت الجلد وفى الأحشاء فى مختلف مناطق الجسم .. فتبين أن نصف عدد النساء كان لديهن نسبة دهون مرتفعة فى الأحشاء عن نسبة الدهون الموجودة تحت الجلد بنسبة 9ر30% .

وأشار البروفسور إلى أن توزيع الدهون فى جسم المرأة يرجع إلى هرمون الأستروجين وأن انخفاض نسبة الأستروجين فى فترة انقطاع الطمث يعمل على نقل الأنسجة الدهنية من تحت الجلد إلى أحشاء الجسم مما يعطيها فرص البقاء على الحياة 12 عاما .

الدهون الموجودة تحت الجلد وفى الأحشاء تساعد المرأة المصابة بسرطان الكلى البقاء على قيد الحياة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الدهون الموجودة تحت الجلد وفى الأحشاء تساعد المرأة المصابة بسرطان الكلى البقاء على قيد الحياة، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الدهون الموجودة تحت الجلد وفى الأحشاء تساعد المرأة المصابة بسرطان الكلى البقاء على قيد الحياة.

0 تعليق